الاسكندرية خطوة للامام .. نحو الهاوية

Posted on الجمعة، سبتمبر 19، 2008 by ريم وجيه



منذ فترة طويلة نسبيا قرات مقال عن الاسكندرية مشيرا الى انها تخطو نحو الرقى الاوربى ، وكان مرفقا بالمقال صورة لفندق سان استفانو الاشهر والذى يوحى مظهره ومعماره بانه احد المبانى الاوربية فعلا وخاصة مع الفروع العالمية العديدة التى يحتويها وانشاء ميناء لليخوت امامه- والتى لست ادرى ان كانت واقعا ام مجرد توقعات- ، ولكن هل هو الرقى الاوربى مجرد واجهة لبناء معمارى لطبقة الاثرياء فقط؟

حسنا ، هذا هو ما يواجهنا حاليا فى المدينة الجميلة ، مدينة الاسكندر الاكبر، فمثلا الناظر لفندق سان استفانو من جهة البحر لا يستوعب منظره من ناحية الترام والتى لا تسر النظر اطلاقا- او للدقة منظر المنطقة المحيطة به- ، وبالطبع لا يمكنه استيعاب فى محطة ترام شدس والتى تتراكم بجواره اكوام من القمامة والقاذورات .
شهدت مدينة الاسكندرية انحدار واضح فى الفترة الاخيرة ، الشوارع المكسرة واكوام من القمامة وبالتاكيد نظافة الشوارع اصبحت من الاخبار المنسية .

بعد ان نظفت الاحياء وتم رصف الطرق ، تم هدمها مرة اخرى وذلك على حد قول السيد المحافظ لتركيب الغاز وتجديد بعض شبكات الصرف واسلاك الكهرباء ، وانه لولا هذا التكسير لم يكن ليدخل الغاز الى الاسكندرية ، بس السؤال الحقيقى هنا هو بعد ان تم ادخال الغاز وتصليح الكهربا والمية والتليفون والدش والصرف الصحى وكل الحاجات المدفونة والطايرة كمان .. ليه الارض ما اترصفتش تانى؟؟ ليه لسه لحد دلوقتى شوارع كتير اوى اوى اوى اوى فى اسكندرية متكسرة ان ماكنش كلها يعنى!! وما اعتقدش انه لسه فى تصليحات تحت الارض مستمرة من اكتر من سنة فاتت عشان تكون مبرر كافى لعدم رصف الطريق اللى ما بقاش صالح للسير فوقه ... وده طبعا غير ان تم تعلية الرصيف ازيد من الاول لدرجة ان طلوع الرصيف بقه معاناة فى حد ذاتها ، ده غير الزحمة الرهيبة اللى بتواجهنا كل يوم بشكل غريب مش مألوف فى ساعات الذروة وفى غير ساعات الذروة.

ده كان بالنسبة للطريق، بالنسبة بقه للنظافة فده اللى محيرنى بجد .. بعد ما كانت اسكندرية بتشع نظافة ، للاسف رجعت جرادل القمامة للتكوم فى منطقة واحدة من الحى والقمامة منتشرة ومتبعثرة من حولها بشكل اقل ما يقال عنه انه بشع ومؤذى !! والكارثة الاكبر انه حاليا يتم تحصيل رسوم النظافة مع فاتورة الكهرباء بشكل انتظامى تقريبا . والامر من ذلك كونها تتراكم ليس فقط فى اماكن بعيدة عن النظر ولكن كذلك على محطات الترام وفى مطلع كل شارع ، اى ليست فى مكان مخفى عن الانظار لكى يتم اهماله بذلك الشكل .

ومما لا يستطيع المرء اغفاله كثرة انقطاع التيار الكهربى فى الفترة الاخيرة ، وكذلك سوء حالة المياه والتى تصل فى بعض الاحيان الى وصولها للمنازل محملة بالرمال والطين وطبعا غير كميات الكلور الرهيبة او رائحة العفن البشعة والرواسب .. يعنى للدقة تحس بدورة الحياة فى المية اللى انت بتشربها ابتدا من بداية الحياة بالمياه والطين لحد نهايتها بالتعفن – عشان بس ماتقولش ان حد حرمك من حاجة يا عم-


واعتقد ان ده ممكن يلخص الوضع الحالى للبلد .. وده بغض النظر عن الارتفاع الغريب فى الاسعار ، بس ده سارى فى كل الدولة مش فى اسكندرية بس!!

طبعا انا ماعنديش ادنى اواقل اعتراض على فندق سان استفانو بالعكس .. انا حتى معجبة جدا بالاضاءة اللى فى المول ... بس فعلا وجود فندق او مبنى زى سان استفانو يعتبر اضافة لاى مدينة وخطوة للامام .. بس هيكون اضافة حقيقية ورقى اصلى لو صاحب وزامن بناء فنادق ومبانى زى سان استفانو تقدم حقيقى فى خدمات فى قلب المدينة .. وتطور ملموس على ارض الواقع بالنسبة للمواطن السكندرى العادى .. مش بس خدمات مميزة لمن يدفع اكثر!!


10 Responses to "الاسكندرية خطوة للامام .. نحو الهاوية":

محمد says:

يا سلام عليكي يا ريم جميل بجد ..

اسكندرية بعد المحجوب بتعيش فعلا مأساة مش متعودين عليها ..

هحكي لك حكاية .. سنة 2002 سافرت القاهرة زي عوايدي ..

كنت رايح مع واحد صاحبي نتفرج على ماتش الزمالك و الترجي في الاستاد و رايحين قبلها بيوم و فرحانين و انا مجنون زمالك أصلاً فكنت سعيد بالرحلة قوي !

لما وصلت القاهرة اتصدمت !

منظر الزبالة في الشارع هناك كان مش مألوف بالنسبة لي بتاتاً و كنت في حالة اشمئزاز كأني سائح اجنبي نازل دولة من دول العالم التالت لأول مرة !!

لما بفتكر الحكاية دي دلوقت بتقهر بجد عن التراجع الكبير اللي حصل في اسكندرية ..

كان فيه جملة في مسلسل يوميات ونيس في الجزء التالت لما نضفوا الحارة .. ونيس قال للمحافظ لو عاوزين تنضفوا بجد ابتدوا بالحواري و الأماكن الشعبية مش القصور و الفيلات لأن الحارة لو نضفت كل حاجة تانية هتنضف ..

عندنا للأسف بيحصل العكس في اسكندرية الاهتمام منصب على الاماكن الراقية و فيه تجاهل كبير للمناطق الاقل منها ..

أنا ساكن في منطقة كويسة و نضيفة و راقية بس مش هي دي حدود اهتماماتي انا عايز اشوف اسكندرية كلها جميلة زي زمان.

عموماً هايل بجد يا ريم تسلم ايدك ..

ايوه كده ارجعي اكتبي زي زمان !

عالم سلامه says:

السلام عليكم اسمى محمد سلامه واسم الشهره رونى اعمل صحفى وكان حلم عمرى ان اكون صاحب جريدة خاصه بى وعندما شاهدت مدونت سيادتكم اريد منكم ان تتعاونوا معى فى ذلك ولكم جزيل الشكر وارجوا مراسلتى على الاميل الخاص بى
mrsalama10@hotmail.com
mrsalama10@yahoo.com
ولكم جزيل الشكر

كوارث says:

ازيك يا ريم ؟
بالنسبة للمقال
فمش عارف اقولك ايه والله
انا كنت في اسكندرية عمال بسمع من ناس واكتب في المشاكل بتاعت المحافظة وفوجئت بكمية مشكلات لا باس بها أبدًا
المحجوب ده اللى كان ماتسك قنا وقالوا انها اجمل مدينة في عهده
واضح فعلا ان ما بيبقاش هوا المباشر للتنفيذ لكن ده مينفيش انه مسئول مسئولية درجة اولى
لنا الله
اللى اختشوا ماتوا اصلا !

غير معرف says:

حلو الكلام جدا يا ريم بس الحقيقه ان مصر كلها مش بس الكس مقسومه نصين نص للناس اللي فوق و الحمد لله احنامش منهم وهما طبعا اللي بقعدوا في الفندق ده وامثاله ونص تاني تحت تقدري تحطيه تحت اي حتي حتي لو تحت الرصيف اللي ما بيتغيرش في اماكن رغم تهالكه من سنين وبيتغير في اماكن تانيه لمجرد التزيين
و اكيد حلو قوي انك تناقشي موضوع زي ده
رضا

ريم says:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ازيك يا محمد؟؟ اخبارك ايه؟
الله يخليك يارب .. والمقال ماكنش هيتكتب لولا تشجيعك يا محمد
اممم .. عجبنى استشهادك بمقولة ونيس .. بس حسرتنى اكتر ..لان المناطق اللى باتكلم عليها ماتعتبرش حارات .. دى شوارع وشوارع المفروض انها راقية كمان!!
يعنى مثلا فندق سان استفانو اللى بتكلم عليه .. بوابته ناحية الترام .. لو كنت راكب الترام ..وعديت مثلا على محطة زى محطة ترام شدس .. وشفت اكوام الزبالة والمنظر المقزز بتاعها ومنظر الشوارع المتكسرة ..على الرغم انها ماتبعدش اكتر من محطتين ترام بالظبط ..
الاقرب من كده .. مافيش خطوتين من طريق جمال عبد الناصر ..فى جناكليس اللى هى بعد سان استفانو على طول اصلا .. فى عمارة واقعة كلها اصلا ومش باقى منها غير واجهة بس .. وآيلة للسقوط .. والكلام ده من فترة .. ومع ذلك مافيش اى رد فعل .. والاغرب ان فى فيلا وحواليها جنينة ومتسورة اتهدت قبلها .. على الرغم من انها ما تمثلش خطر على المواطنين زي العمارة الآيلة للسقوط ..
المقال ده انا كنت عاوزة انشره من شهور .. واللى اخرنى انى كنت عاوزة اصور الحاجات اللى باقولك عليها جنب صورة فندق سان استفانو .. بس للاسف ماعنديش كاميرا .. وصاحبتى اللى اتفقت معاها ماعرفناش نقابل بعض!!وفى الاخر قررت النشر وامرى لله من غير صور
كلنا نتمنى نشوف اسكندرية زى زمان يا محمد .. ومش بس فى المناطق الراقية اللى للاسف الاهمال بدا يطولها
ميرسيه يا محمد على ردك .. وبجد ربنا يخليك ودمت اخ عزيز واستاذ معلم

ريم says:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اهلا استاذ محمد .. تفكيرك فيا اطراء كبير جدا خاصة بعد الغياب الطويل ده ..اشكرك شكرا جزيلا ..واتمنى انى اكون مفيدة وعند حسن ظن حضرتك

ريم says:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اهلا طارق ازيك؟؟ الحمد لله انا بخير
امم .. مشاكل من اى نوع ياترى..
ياترى عن كمية الاهمال فى الخدمات .. ولا عن الارتفاع الرهيب فى نسب اطفال الشوارع .. او للدقة سكان الشوارع نظرا لانه مابقاش اطفال بس!!
ولا عن ارتفاع نسب المتسولين بشكل مش طبيعى ...ولا عن ايه ولا ايه ولا ايه!!
المحجوب فعلا ميزته انه كان متابع مباشرة مع سكان المحافظة .. واعتقد مما سمعته انه من القلة النادرة القادرة على انها تركب تاكسى وتنزل فى وسط البلد عشان يشوف محافظته على ارض الواقع ويشوف الناس عاملة ازاى .. ويشوف الانجازات على ارض الواقع .. واعتقد انه من قلة من المسئولين اللى على اتصال مباشر مع مواطنيه ..
وعشان كده له شعبية رهيبة بين سكان اسكندرية .. بجميع طوائفهم .. ومن الصعب مقارنته باى مسئول تانى .. وخاصة بالنسبة لشعبيته وحب الناس له.. او انجازاته المعمارية والاستثمارية اللى خلت اسكندرية فعلا موجة حب على ارض مصر!!
وبالنسبة لموضوع انه اللى اختشوا ماتوا .. بصراحة .. اشك فى انه كان فيه بيختشوا من اصله!!
ميرسيه يا طارق على ردك .. ربنا يخليك

ريم says:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رضا الجميلة .. ازيك يا قمر؟ يارب تكونى بخير
بالنسبة لنظرية حبة فوق وحبة تحت دى .. فاكيد كل بنى ادم بيعيش على حسب مستواه المادى .. وبيتقدم له خدمات على اساس المستوى ده !!
بس ده مش معناه انه اللى مستواهم المادى ضعيف وما يكفلش لهم الرفاهيات انهم يتطحنوا .. وييجى هنا بقه دور الدولة .. او الحاكم .. فى انه يكفل لكل الشعب ولكافة مستوياته المادية والمعنوية والطبقية الخدمات الكاملة اللى تتيح لكل مواطن القدرة على الشعور بالمساواة والعدل على الاقل عشان يوفر انتاج كويس يرقى بالدولة
واللى ما يقدرش يوفر لمواطنيه او رعيته اللى تحت مسئوليته قدام ربنا الخدمات الاساسية اللى تخليهم يحسوا بادميتهم ..يبقى يخلى موقعه للى يقدر يتولى المسئولية دى .. على الاقل عشان ربنا.. مش بلده بس!
فندق زى سان استفانو ياقمر ده معمول للاجانب اساسا يا بنتى.. وخاصة مع كمية الاسامى الاجنبية العالمية اللى فيه .. زى فندق فور سيزونس .. وتيفانى للاكسسوارات ..
بس بالنسبة لموضوع الرصيف .. هو مش بيتغير بس .. لا بيتعلى كمان .. لدرجة انه فى بعض اماكن مستوى ارتفاع الرصيف يبقى عند ركبتى .. هيطلع عليه ازاى كبار السن والمعاقين .. الله اعلم .. وطبعا مش هيقدر يمشوا فى وسط الشارع لانه متكسر اساسا!!
الواحد مش عارف يقول ايه ولا ايه!!
ميرسيه يا رضا لردك يا قمرى .. ويارب اعرف اشوفك قريب

غير معرف says:

thnx ya reem 4 ur reply
بس الحقيقه الحكومه مهتمه جدا بدعم رغيف العيش .. ليه؟ لانها بتشوف ان الفقير له حقوق في البلد اللي بيعيش فيها بس حقوقه مش اكتر من الرغيف .. الرغيف الحاف اما بقي الميه فيعني بتحاول وبالنسبه للنظافه فهي بتري اناه مافيش حد بيموت من قلتها وذا مات ف مش ح يحصل حاجه لاننا كتييييير ههههه .. منطق مش كده؟
رضا

ريم says:

رضا .. اهلا يا حبى!!
انا اللى ميرسيه يا قمر على ردك ..
احم ... انا اقدر اعترض برده .. ثم هو فى زى حكومتنا!! ثم كله الا الرغيف !!
وبالنسبة للمية .. اديها مية تديك طراوة!! وبما اننا فى شهر عشرة تقريبا والجو هيسقع .. فمش لازم يبقى فى مية كتير .. وعموما احنا فى اسكندرية .. واهى مية البحر مفيدة .. وانتى عارفة الباقى بقه يا قمر!!
اشوفك قريب يا جميل