نغمة شاردة فى عزف منفرد

Posted on الأحد، ديسمبر 07، 2008 by ريم وجيه

الخاطرة دى قديمة نوعا .. من 3 سنين!!
بس يارب تعجبكم
" نغمة شاردة في عزف منفرد"

متفردة هى كما ينبغى أن تكون ، وحيدة هى كما قدرها أن تكون ...
تدرك مالها من شفافية عندما ترى وجهها الباسم دومًا ، وعينيها المتألقتين أبدًا بالتماعة كالتماعة فرقد هاد ......
تدرك أنك ستقع أسيرًا لذلك الوجه الطفولى البرىء ، والنظرة آلتي تجمع بين كل مشاعر الدنيا الجميلة من حب وحنان وتفهم وذكاء ، وحتى الجرأة المحمودة والحياء الأنثوى المحبب للنفس تراهما في نظراتها ولفتاتها ......
وتشعر بها تغزو أحاسيسك ماحية من نفسك كل ضيق ، فعندما تتحدث إليها _أو حتى تجلس دون حديث _ تجد روحك قد أفضت بكل مكنوناتها من هموم وأحزان أو حتى ذكريات ....
تفهم بروحها أحاسيسك فتجد البسمة الحنون تشع في وجهها المريح والشفقة تطل من عينيها المتوقدتين بشعلة حب لا تنطفىء ......
فتحيط قلبك وروحك بهالة نورانية من الراحة والسكينة معها .

وبرغم كل شىء تدرك الحقيقة المؤلمة ... أنه لاشىء كامل في هذه الحياة ، وأن الكمال لله وحده _جل وعلا _.
فهى ليست منزهة عن النقائص ، وأما نقيصتها فهى قلبها !!!!!
فهى كما تعلمون أرق من جناح فراشة ؛ لذا فأى جرح لها لا يندمل أبدا مع الزمن ، يظل دومًا نازفًا مؤلمًا مرهقًا ....
حتى تحول قلبها _ برغم كل الحنان والحب فيه _ إلى جراح فحسب ؛ فكل جرح جديد في مكان جديد وطعنة في معنى جديد _ فتارة في الوفاء وأخرى في الصدق _ حتى تحول القلب إلى جرح ثخين لا يندمل ..
مما أسلمها للوحدة _ ترياق آلام البشر _ ترتاح فيها وبها ...
أصبح البشر بالنسبة لها ليسوا إلا سهم مسموم آخر يستهدف القضاء على روحها البريئة ..
وبرغم ذلك تجدها شديدة الحب لكل الناس تتألم لجراحهم وتفرح لأفراحهم ، وكأنها ذابت في محيطهم موجة عجيبة قريبة من الشاطىء بعيدة في أعماق المحيط
فهى القريبة البعيدة ..
تشعر بها تسكن روحك وكيانك وكل ما فيك ... كأنها أقرب إليك من روحك .. وأحن عليك من نفسك ... وكأنها ذلك الضلع الذى عاد إلى موضعه بين الضلوع ... يحمى قلبك من أخطار الحياة .... وتحاول أنت إحاطته بكل كيانك ..
إلا انه للأسف عندما تحاول حتى الاقتراب من روحها أو كيانها .. تجدها أبعد من المستحيل ... تجدها ساكنة بقلب قوقعة مغلقة حادة الحواف لا سبيل حتى للاقتراب منها ....
فلكى تنعم بالقرب منها لابد أن تكون بعيد عنها ... إنما هى لغز في حياة المعانى والأحاسيس فلا تستطيع إلا أن تتأقلم معه دون فهمه ..
فإنما هى تلك النغمة الشاردة آلتي تعزفها الحياة في عزفها المنفرد ... والتى تثير في قلبك كل ماهو غريب وجميل ومجهول لك من أحاسيسك ...فترسلك إلى حدود القمر ، تنعم بنورانيته الشفافة ...
وتطوف بك أرجاء الأحاسيس بنعومة المخمل ...
ولكنها تظل دوما نغمة من لحن الحياة لا تستطيع الاقتراب منها وإلا ضاعت منك ولا تحاول فهمها وإلا فقدتها في صخب الحياة ...
لتظل دومًا نغمة شاردة في عزف منفرد.
تمت بحمد الله وفضله 14 \ 8 \ 2005

7 Responses to "نغمة شاردة فى عزف منفرد":

غير معرف says:

الاحساس لا يصيبه العجز ابدا ابدا يا ريم ونغمه احساس مبهر وكلمات رائعه ومش قادره اقولك انا ببقي سعيده اد ايه كل ما تحطي خاطره ع المدونه وكانها ميلاد لاحساس جديد لم اعرفه من قبل ودعيني ادعوكي معلمتي في عالم الاحساس

استمريييييييييييييييييييييي

رضا

غير معرف says:

نتفق احسن كل ما اقراها احط تعليق
اصل تعليق واحد مش كفايه

The Confused says:

قراتها قبل كده كتييييييييييييير ولا زلت اقراها


انتي عارفه رايي فيها يا ريم و ف الجزء التاني من غير ما اقولك


وفعلا احساس لا اقدر ان اصفه


استمري في ابداعك

ريم says:

رورو .. ميرسيه يا قمر
احساسك بيها فى حد ذاته اطراء كبير اوى اوى ليا يا قمر ..
ويارب اكون عند حسن ظنك
وتبقى كل خاطرة وعمل جديد ..له وقع مميز فى مشاعرك وتفكيرك
احم .. ده لقب كبير اوى عليا يا قمر .. وطبعا تقدرى تحطى تعليق كل ما تحبى .. انتى منورة المدونة بتعليقاتك يا حبى دايما
ربنا يخليكى يارب .. ويارب تكون عيديتك عجباكى D:
وان شاء الله استمر .. بس دعواتك

ريم says:

عبد الله ..
عارفة انى قرفتك بيها D:
هتعمل ايه بقه ...قدرك ان ليك اخت تقرفك كده!!
ميرسيه يا عبد الله .. اكيد عارفة..
وربنا يخليك يارب
ان شاء الله استمر
واستمر انت كمان فى ابداعك ..ويارب اشوفلك عمل جديد قريب

NEEMA says:

reely bgd 7elwa awiiiiiiiiiii ya Roretyyyyy
bgd e7sasha 3aly w gamila 5ales :)
estamery ya 2amar :) :) ♥ ♥ ♥

ريم says:

نيما القمر ..
ميرسيه يا جميلة ... انتى احلى اكيد
بس انتى بتحطى اموشن القلب ده ازاى بالمناسبة!!!
بمناسبة الاحساس العالى يعنى P: