كبرياء عاشقان ... عمل مشترك

Posted on الخميس، مارس 05، 2009 by ريم وجيه


احم .. أول عمل مشترك لي .. اشترك فى كتابته مع أخى الاصغر ، عبد الله العباسى

صاحب مدونة كلمات متقاطعة http://confusion-way.blogspot.com/

عبد الله بدأ الكتابة منذ أقل من عام ، ومع ذلك شهد أسلوبه تطور أبهرنى أنا شخصيا ،أتمنى له كل التوفيق ، وأدين له بالشكر على المجهود الرهيب الذى بذله فى العمل

والآن ، إليكم بالعمل
كبرياء عاشقان


أُعْلِنُهَا فِي صَوْتٍ عَالٍ
أَقُولُهَا وأنَا غَيْرُ مُبَالٍ
لِأُبَيِّنَ أَنِّي فِي خَيْرِ حَالٍ
أُحِبُّكِ وسَأَظلُّ أُحِبُّكْ
حَتَّى لَو كَانَ طَرِيقِي ظَلَامٌ حَالِكْ
أُحِبُّكِ وسَأَظلُّ أُحِبُّكْ
وَسَأَظّلُّ فِي حُبُّكِ غَارِقْ
وَسَأكُونُ لَكِ وَلْهَانٌ عَاشِقْ
*****
إِنْ أَعْلَنْتَ أو أَسْرَرْتَ ، لا فَرق
فَهَل كَانَ يَوْمَاً الإِعْلَانُ رَمْزاً لِصِدق؟
وَهَلْ بِكَلِمَةِ أُحِبُّكِ ، تَدْخُلُ فِي عَالَمِ العِشق؟
عُذراً ، لا أَقْبَلُ إِحْسَاسَكَ المَزْعُومِ
لِأَنَّ الحُبَّ سَيْدِي ، لا يُعَامَلُ كَالغُيُومِ
يَمُرُّ فِي سَمَائِك يَوْمَاً ، وَيَرْحَلُ مَعَ الرِّيحِ
إِنَّهُ شَمْسٌ تُشْرِقُ كُلَّ صُبْحٍ ، وَتَنْعَكِسُ على قَمَرِ لَيَالِيكَ
إِنَّهُ جَرْحٌ يَنْزِفُ شَوْقاً ، إلّا أَنَّكَ لَسْتَ بِجَرِيح
فَكَيْفَ لِي بِرَبِّكَ ، أَنْ أُصَدِّقَ هذا التَّصْرِيحَ؟
*****
لا يُهِمُّنِي بِأَنْ تُصَدِّقِيهِ أو ألّا تَفْعَلىِ
فَتِلْكَ مَسْأَلَةٌ تَخُصُّكِ ولا تَخُصُّنِي
فَتَصْرِيحِي لَيْسَ مِنْ بَابِ رَجَاءٍ مَنْكِ أَنْ تَقْبَلِي
بَلْ لِمُجَرَّدِ أَنِّي لَمْ أَوَدُّ أَنْ تَجْهَلِي
بِأَنِّي سَأَتَخَطَّى حُبِّي وعِشْقِي لَكِ
عُذْراً .. فَتِلْكَ أَحَاسِيسٌ أَصْبَحَتْ تَخُصُّنِي
وَلَمْ يَعُدْ لَكِ الحَقُّ بِأَنْ تَحْكُمِي
أَجَرِيحٌ أَنَا .. أَو أَنَّ مَا تَرَيْنَهُ هُوَ دَمِي !!
كَيْفَ تُصَدِّقِيهِ وَقَدْ طَرَدْتُكِ مِنْ عَالَمِي
وَبِأَيِّ حَقٍ لَكِ عَلَيهِ أَنْ تَتَقَوَّلِي
بِمُجَرَّدِ بِضْعِ كَلِمَاتٍ أَو أَنْ تُشَكِّكِي !!
لَقَدْ فَقَّدْتِ حَقَّكِ بِأَنْ تَتَكَلَّمِي
بِبِدَايَةِ عِصْيَانِي عَلَيْكِ وَثَوْرَتِي
اعْذُرِينِي مَحْبُوبَتِي ..
فَقَدْ أَغْلَقْتُ بِوَجْهِكِ بَوَّابَةَ عَالَمِي
وَلَمْ يَعُدْ لَكِ الحَقُّ بِأَنْ تَتَرَدَّدِي
عَلَيهِ .. أَو حَتَّى أَنْ تَمُرِّي بِخَاطِرِي
إَلَى أَنْ تَتَذَوَّقِي ..
بَعْضَاً مِنْ مُعَانَاتِي ونَزِيفِ دَمِي !!
*******
أَحَقَّاً سَيِّدِي تَرَى نَفْسَكَ عَاشِق؟!
لَسْتَ إِلّا فِي كِبْرِ الرِّجَالِ غَارِق!!
وعَلَامَ كَرِهْتَ تَسَاؤُلِي وَتَشَكُّكِي؟؟
فَفِي الحُبِّ حَيَاتِي ، وَفِيهِ مَهْلَكِي
وَإِنْ كُنْتُ لِأَوَّلِ هَمْسَةِ حُبٍ أَحْنَيْتُ هَامَتِي
لَمَا سَعَيْتَ إِلَيَّ طَالِباً مَوَّدَتِي
وَإِنْ لِأَجْلِكَ كُنْتُ قَدْ تَخَلَّيْتُ عَنْ حِكْمَتِي
سَتَرْحَلُ ، فَكَيْفَ مِنْ دُونِكُمَا سَأُكْمِلُ رِحْلَتِي؟!
والآنَ تُخْبِرُنِي أَنَّكَ أَوْصَدْتَ أَبْوَابَ عَالَمِكَ مِنْ دُونِي
وَإِنْ لَمْ أَتَعَذَّبْ وَرَأَيْتَ بِعَيْنَيْكَ نَدَمِى وَدُمُوعِي
لَمَا اسْتَحْقَقْتُ شَرَفَ المُرُورَ بِفِكْرِك
سَيْدِي ، لَا أُرِيدُ أَنْ أَمُرَّ بِخَاطِرِك
وَإِنْ كَانَ عَالَمُكَ فِرْدَوْسٌ وَكَانَ المِسْكُ عِطْرُك
فَلَنْ أَقْتَرِبَ خُطْوَةً مِنْ سِيَاجِ حِصْنِك
أَغْنَانِيَ اللهُ عَنْ حُبٍ مِثْلَ حُبِّك
اذْهَبْ ، فَقَدْ مَلِلْتُ سَمَاعَ حُجَجِك
وَاتْلُ عَلَى غَيْرِي شُرُوطَ سِجْنَك
فَقَدْ تَرْضَى مَنْ هِيَ دُونِي قُيُودَ أَسْرِك
وَحُبٌ تَبْذُلُهُ مِنْ دَمِهَا إِجَابَةً لِطَلَبِك
********
ذَلِكَ لَيْسَ بِكِبْرِ الرِّجَالِ وَلَكِنَّهُ
حُبٌ يَفُوقُ الوَصْفَ والمَشَاعِرِ !!
أَنَّى لَكِ بِهِ أَنْ تَشْعُرِي
فَذَلِكَ مُحَالٌ .. صَدِّقِينِي يَا عُصْفُورَتِي !!
عُذْرَاً .. فَلَسْتُ اسْتَدِرُّ عَطْفُكِ ولا حَنَانُك
وَلَنْ أَطْرُقَ مَرَّةً أُخْرَى ... بَابُك !!
لِأَنِّي أُوقِنُ بِأَنَّ ذَهَابُكِ إِلَيَّ .. وَإِيَابُك
حَتَّى وَإِنْ تَعَدَّدَتْ طُرُقَاتِك
فَإِنَّكِ أَضْعَفُ مِنْ أَنْ تَحِيدِي ..
عَنْ سُلُوكِ دَرْبِي وِسَبِيلِي
فَقَدْ تَعَوَّدْتِ أَنْ تَشْرَبِي كُلَّ صَبَاحٍ ..
مِنْ نَهْرِ عَطْفِيَ و حَنَانِي
وَأَنَا لَكِ .. سَبَبَ الجَفَافِ الوَحِيدِ
لِنَهْرِ دَمْعَكِ الجَارِي !!
فَلِنْ تَجِدِي أَحَداً غَيْرِي
يُمْكِنُهُ أَنْ يَرْعَاكِ يَا طَيْرِي
وَسَتَنْدَمِينَ النَدَمَ الغَالِي
لِأَنَّ زَادُكِ .. فِي أَحْضَانِي !!
ذَلِكَ هُوَ حَالُكِ .. إِنْ اسْتَفْزَزْتِ غَضَبِيَ العَاتِي
وَإِنْ كُنْتُ قَدْ تَرَكْتُكِ سَالِفاً
تَعْزِفِينَ عَلَى أَوْتَارِ قَلْبِيَ الغَالِي
فَقَدْ ..
أَغْمَدْتِ فِيهِ نَصْلَ هَجْرِكِ المَسْمُوم
لِذَلِك ..
سَأَقُومُ بَانْتِزَاعِكِ يَا أَكْبَرَ الهُمُوم
لِأَسْتَطِيعَ أَنْ أُوَاجِهَ أَلَمِيَ المَدْفُون
فِي نِزَاعٍ أَشْبَهَ مَا يَكُونْ بِالحَرْبِ الضَرُوس !!
فَأُدَاويَ مَا قَدْ أَثْخَنَ قَلْبِيَ مِنَ الجُرُوح
وَلِتُعِيدِي تَرْتِيبَ قَرَارَاتُكِ الهَوْجَاء !!
عِنْدَمَا تَعْرِفِينَ مَعْنى الفِرَاق ..
وَأَنَّهُ لَيْسَ لِمِثْلِهِ .. عَنَاء
مَرَّة أُخْرَى ..
يَبْدُو كَأَنَّهُ لَمْ يَصِلُكِ مَغْزَى رِسَالَتِي ..
وَمَا المُرَاد
وَلَمْ تَسْمَعِي وَلَو بَعْضاً مِنْ آهَاتِ الفُؤَاد !!
فَكُفِّي عَنْ سَرْدِ الأَعْذَارِ وِتَخَلُقِهَا !!
وَعَنْ نَسْجِ الأَوْهَامِ وَنَثْرِهَا
فَإِنِّي أَرَاكِ تَرْتَجِلِينَ فِي دَوْرٍ لَا يَلِيقُ بِكِ ..
لِأُصْبِحَ أَنَا .. المُخَادِعَ المَاكِرْ !!
تم العمل بحمد الله

6 Responses to "كبرياء عاشقان ... عمل مشترك":

maybe27 says:

بسم الله الرحمن الرحيم


بداية أخط بكلماتي تلك إعجابا بمدونتك عزيزتي ريم ..
وعلى فكرة العمل المشترك هذا ..جميل جدا ..الكلمات تسير فيه بسلاسة ..واقتنائها الذي تم بعناية يشير إلى ظهور مواهب جميلة أتمنى لها أن ترتقي يوما بعد يوم ليصبح لها اسم رنان في سماء الأدب ..
أحسنت ياريم
أحسنت يا عبدالله

تحياتي لكما

غير معرف says:

حينما يمتلء وجدانك بالاحساس يعجز لسانك عن الكلام ويتعثر القلم في يداك فلا تجد ما تكتبه
هذا هو شعوري حينما اقرا جميل كلماتك وروائع خواطرك اختي العزيزه



رضا

reem says:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سمية الجميلة
اولا نورتى المدونة بوجودك يا قمراية
ثانيا بجد متشكرة على رأيك الجميل والذى سعدت به كثيرا جدا جدا جدا
وارجو انى اكون عند حسن ظنك
ومتشكرة بجد لاهتمامك يا اختى الجميلة
ريم

reem says:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رضا الجميلة .. يارب تكونى بخير يا قمراية..ودايما تنورى المدونة بردودك الجميلة
كلام كبير اوى اوى عليا يا بنتى!!
اتمنى اكون ربعه بجد!!
متشكرة جدا ليكى يا رضا على دعمك ليا فى كل ظروف .. ويارب اكون على قدر الصداقة والاخوة الجميلة دى
ريم

NEEMA says:

ماشاء الله بجد جمييلة اوى يا ريم
وحاسه بالمجهود اللى فيها مجهود جامد بجد
عجبتنى جداااااااااااااا جدننننننننننن بجد
ربنا يوفقك كده يارب واشوفك كاتبه كبيرة انتى واخوكى :)
استمرى يا قمر

reem says:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نيما الجميلة
ازيك يا قمر؟
الله يخليكى يا قمر ..ويارب اللى جاى يعجبك اكتر
ويارب يوفقنا جميعا
وميرسيه بجد لردك يا قمراية
ريم